الأحياء البحرية الخطرة الثعابين

هذه المقالة متاحة أيضًا بـ: الإنجليزية

الأحياء البحرية الخطرة الثعابين

الأحياء البحرية الخطرة الثعابين هناك الكثـير مـن الثــعابين البحريـة حيث يوجـد أكثـر مـن (٥٠) نوعـاً، حيث أن هـذه الــثعابين سـامه وذات سميـه عاليـة حيـث أن سمهـا قـد يزيـد عـن سـم ثعبـان الكـوبرا مـن مـرتين إلى عشــر مــرات.
ثعبان البحر

ثعبان البحر

مدي الخطورة

تختلــف خطــورة هــذه الـــثعابين مــن ناحيــة حجمهــا أي انــه كلمــا زاد حجمهــا زادت خطورتها على الغواص أما الثعابين الصغيرة فتـقل خطورتها.

حركتها

إن هذه الثعابين خفيفة الحركة في الماء ولـديها القـدرة علـى السـباحة علـى سـطح البحـر وكـذلك الغـوص في الأعمـاق.

طريقة التنفس

تتـنفس الهـواء فهـي تصـعد إلى السطح من وقت إلى آخر وتمتد رئتيها حتى ذيلها مما يساعدها لتبقى ساعات طويلة تحت الماء.

ألوانها

تتميز الثعــابين البحريــة بــألوان زاهيــة وغالبــاً مــا توجــد حلقــات وخطــوط حــول الجســم والــذيل.

سلوكها

هــي لا تهاجم إلا إذا تم الاعتــداء عليهــا، وثعبـان البحـر عادةً خجـول ولا يهـاجم الغـواص إلا إذا شعر بالخوف أو إذا تمت استثارته وتتميز بصغر حجم فمها وضعف بصرها.

مكان تواجدها

يوجــد تســع أنــواع مــن هــذه الثعــابين في ميــاه الخليج العربي وكذلك خليج عدن والبحر الأحمـر.
بقلم معتز بري

اترك رد